مقالات/"المخطوطات" تاريخ الشعوب خطته أنامل بارعة

"المخطوطات" تاريخ الشعوب خطته أنامل بارعة

The literary treasure in Saudi Arabia

١٦ يونيو ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

تمتلك المملكة نفائس المخطوطات في العالم ومنها مصحف يوجد في مكتبة الملك فهد الوطنية مخطوط على الجلد بخط النسخ يعود للقرن الثالث الهجري كتب بالمداد الأسود على 165 ورقة كل ورقة 17 سطر وتم زخرفته بالألوان حيث رسم التشكيل باللون الأحمر والهُمَز بالأصفر والشدّات بالأخضر في تحفة فنية تعد من النوادر تم حفظها حتى الآن. ويمكن الاطلاع عليها عبر زيارة المكتبة، كما يمكن مشاهدة مخطوطات نادرة مثل المصحف الكوفي، والمصحف الصفوي، وقطعة من المصحف المملوكي، وآخر أندلسي يعود للقرن العاشر تقريبًا، وأجزاء من صحيح البخاري، ونسخة من خالصة الحقائق للفاريابي التي كانت في خزانة الملك العادل سليمان بن غازي الأيوبي (ت887هـ).

وتقتني المكتبة بما يقارب 6000 مخطوطة، و73 ألف مخطوطة مصورة، العديد منها يعتبر من المخطوطات النادرة والثمينة منها مجموعة ابن مانع البالغ عددها (150) مخطوطًا، ومنها: الجزء الثالث من شرح كتاب الوجيز، ونسخة قديمة من كتاب الأحكام، ونسخة من كتاب شرح الأربعين النووية، ونسخ من الطرق الحكيمة، ونسخ من معونة أولي النهى، ونسخة من شرح المنتهى، ونسخة من الفرق بين الإسلام والإيمان، ونسخة من كتاب زاد المستنقع، ونسخة من مختصر نظم ابن عبدالقوي، وغيرها الكثير.

ولم تقتصر المكتبة على المخطوطات العربية فقط بل اقتنت غيرها مثل المخطوطات الفارسية مثل: ذخيرة خوارزم شاه، وقصة يوسف وزليخا. وتشمل المخطوطات العبرية: نسخة من التوراة كتبت على الجلد، وأخرى لأحد الكتب المقدسة كتبت على جلد أيضا.

ومن ضمن المقتنيات الفريدة في المكتبة مخطوطة "قلائد العقيان في محاسن الأعيان" للفتح بن محمد بن خاقان القيسي وتوفي سنة: 528هـ، ويتكون من 289 ورقة تتضمن 17 سطرًا لكل ورقة، وهي نسخة نفيسة كتبت برسم اسماعيل بن محمد بن الحسن أمير المؤمنين في اليمن عام 1080هـ، تملكها ناصر بن علي العريني في 1226هـ، ثم ضمن وقفية للملك عبد العزيز مؤرخة في 1350هـ.

وتمثل مخطوطة "روضة العقلاء" لأبي حاتم محمد بن حبان البستي توفي سنة: 354هـ، أهمية كبيرة، وتقع في 142 ورقة وتحتوي على 19 إلى 23 سطرًا لكل ورقة، وهي نسخة عتيقة يتضح على ورقتها الأولى المغايرة بعض الشي عن المخطوط أثار بلل خفيف، وتملك غير واضح مؤرخ في 948هـ.

وتمثل المخطوطات أهمية كبيرة في حفظ التراث وهوية وحضارة الشعوب وقد حرصت وزارة الثقافة على تأدية هذه الرسالة فقد أنشأت هيئة التراث وهيئة للمكتبات من أهم أدوارها حفظ هذه المخطوطات والكتب التراثية وما تحتويه من تاريخ عربي وإسلامي.