مقالات/متحف السعادة: تجربة فريدة لاستعادة ابتسامة الطفولة وأحلامها

متحف السعادة: تجربة فريدة لاستعادة ابتسامة الطفولة وأحلامها

Fun times at the Museum of Happiness

٢٦ سبتمبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

غرف المتحف الجذاب صممت على هيئة أشكال تضفي نوعا من السعادة والدفئ، منها غرف "الدبدوب"، "المارشميلو"، "اليونيكورن"، "العلكة"، "البطة الصفراء"، وهناك أيضا غرفة مخصصة للرسم، إضافة إلى مقهى السعادة

حتماً ستجد السعادة داخل غرفة "المارشميلو" أو غرفة"اليونيكورن" أو حتى غرفة"البطة الصفراء" هذا ليس فلم فنتازي خيالي من انتاج هوليوود بل هو متحف بفكرة جديدة فتح ابوابة لسكان العاصمة الرياض وزوارها تحت مسمى"متحف السعادة" في واجهة الرياض بالقرب من مطار الملك خالد الدولي.

مهما كانت أحلام الطفولة فستجدها مجسدة أمامك في متحف فريد من نوعه في المملكة وهو الأول كذلك، وهو فكرة وتنفيذ شباب وشابات سعوديون على مساحة 1300 متر يوفر مساحة للخيال الجميل للكبار والصغار ويقدم المتعة لهم في عالم من الفرح وتستمر فعالياته لمدة ستة اشهر.

في هذا المتحف يمكنك التنقل من غرفة لغرفة ومن عالم لعالم لرسم السعادة داخل قلوب الزوار فهناك غرف السمت الأساسي لها قطع حلوى المارشميلو اللذيذة والعلك الملونة ومختلف أشكال الدببة في عالم يدغدغ أحلام الطفولة على ارض الواقع في عالم من الموسيقى والألوان المبهجة حيث يندمج الخيال بالواقع لتعيش تجربة لاتنسى في متحف مميز على مستوى الشرق الأوسط.

يتلمس الكبار والصغار في مختلف الأركان معان جديدة لم يعايشوها في المتاحف المشابهه والتي تتسم بالتقليدية حيث مزيج متنوع من المجسمات التي تجذب الزوار وتجعلهم يندهشون في كل خطوة داخل المتحف والتقاط الصور الممتعة وشراء الهدايا ذات الرسائل المبهجة.

المتحف يستقبل يومياً 360 شخص على شكل مجموعات يتنقلون بين أركانة في رحلة تمتد 45 دقيقة حيث تتداخل الحواس السمعية والبصرية والحسية لتكون تجربة مميزة تعزز هرمون السعادة لدى الزوار ويمكن احتساء لقهوة اللذيذة في مقهى السعادة

احجز تذكرتك الآن