مقالات/سفينة "جورجيوس جي" تايتانيك الشرق ووجهة عشاق الاستكشاف

سفينة "جورجيوس جي" تايتانيك الشرق ووجهة عشاق الاستكشاف

The mystery behind the Georgios G ship

١٨ يناير ٢٠٢٠

Source

المصدر: آلاء البحراني

في منطقة تبوك وتحديداً بمحافظة حقل، ووسط مياه البحر الأحمر الفيروزية الصافية، والشعاب المرجانية المتناثرة على طول الشاطئ وخلف جبال المنطقة الشاهقة، ستلمح عيناك منظراً مهيباً لحطام سفينة غارقة فيخال لك بأنك ترى صورة فوتوغرافية من مشهد فيلم هوليودي شهير! وستدور التساؤلات في رأسك عن أسباب غرقها، ومن هم ملاكها، وماذا حدث لركابها والعديد من الأسئلة التي ستأخذك إلى عدة تحليلات وسيناريوهات حول ماهية هذه السفينة الغامضة، إنها سفينة "جورجيوس جي" الشهيرة في المنطقة باسم "تيتانيك السعودية" والتي سنكشف لكم وقائع قصتها الغامضة.

قصة سفينة جورجيوس جي

جورجيوس جي، هي سفينة يونانية جَنَحت قرب مدينة تبوك على شاطئ منطقة بئر الماشي بمحافظة حقل قرب الحدود الأردنية منذ 40 عاماً. بدأت السفينة مسيرتها كناقلة شحن وحتى وقت جنوحها، وتم بناءها في عام 1949م في إنجلترا بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بـ3 سنوات، ملاكٌ كُثر توالوا على السفينة وأسماء عدة حملتها إلى أن استقرت على اسم "جورجيوس جي".

وعن قصة غرق السفينة يذكر أحد الملاك السابقين لها رجل الأعمال السعودي عامر محمد السنوسي، أنه في عام 1978 عبرت السفينة مياه خليج العقبة وهي محملة بالطحين في طريقها لميناء العقبة الأردني أثناء الليل، ولكن لأسباب مجهولة انحرفت عن مسارها وعلقت بالشعاب المرجانية في الساحل السعودي قرب شاطئ بئر الماشي فأحدث فجوة في أسفل مقدمة السفينة وتسبب ذلك في دخول الماء إلى العنبر الأمامي مما أدى إلى زيادة حمولتها وصعوبة حركتها واستقرارها على الشعاب المرجانية ولم تتحرك منذ ذلك اليوم.

قررت بعدها الشركة اليونانية عرضها للبيع بعد معاينة الأضرار التي لحقت بها ودراسة إمكانية اصلاحها ولكن بعد الدراسات تبين بأن تكاليف إصلاحها أعلى من تكاليف دفع قيمة التأمين على السفينة، فقام بشرائها السنوسي وقدم صورة من عقد الشراء لأمير حقل آنذاك للسماح له بالتصرف بها، ثم أعلن في الصحف الأردنية أن على مالك الطحين الموجود في السفينة التواصل معه ليقوم بتسلمها، وتم تفريغ الكمية الصالحة من الطحين ونقله إلى خليج العقبة والمتعفن منه أصبح طعاماً للأسماك.

عرض السنوسي السفينة للبيع لرجل أعمال أردني، وقام الأخير بإرسال فريق معاينه لإصلاحها، ولكن أثناء المعاينة حاولوا تشغيل محركاتها فاشتعلت النار بها ولم يستطيعوا إخمادها، وبقيت النار مشتعلة لساعات مما أدى إلى احتراق جميع اجزاءها ماعدا هيكلها الحديدي، مما دفعهم إلى التواصل مع الدفاع المدني لإطفائها، وبقيت السفينة على حالها وكلما حركتها الأمواج غاصت أكثر وسط الشعاب المرجانية حتى استقرت أخيراً على وضعها الحالي.


حقل والسياحية الجديدة

بالإضافة إلى شهرة المنطقة بسفينة "جورجيوس ج" إلا أنها تتميز أيضاً بالمنتجعات والشاليهات على شواطئها الجميلة، وذلك لاعتدال مناخها صيفاً وشتاءً، كما يمكن للزائر مشاهدة مدينة العقبة الأردنية وإيلات وطابا المصرية. ومن أشهر شواطئها بئر الماشي وهو عبارة عن شاطئ هلالي الشكل وهو مقر السفينة، وشاطئ السلطانية أيضاً الذي يمتاز بالشكل الهلالي وبصفاء مياهه ونقائها مما يجعله الشاطئ الأفضل لممارسة السباحة، كما توجد العديد من الشواطئ الأخرى، فقد أصبحت محافظة حقل معلماً سياحياً يرتادها العديد من السياح من داخل السعودية وخارجها.