مقالات/تعرف على أحد أهم الأماكن السياحية في نجد.. بلدة "القصب"

تعرف على أحد أهم الأماكن السياحية في نجد.. بلدة "القصب"

The reason why Al-Qasab is a tourism gem

٢٨ أكتوبر ٢٠١٩

Source

المصدر: فاطمة الصالح

تعد بلدة القصب من أقدم المدن المحيطة بالرياض. وتبعد المدينة حوالي 160 كلم عن العاصمة واشتهرت قديما بتجارة الملح وانتاجها الوفير من القمح. وتعد المدينة من اقدم المستوطنات في الجزيرة العربية وعرفت المدينة أيضا بغزارة انتاجها الشعري والأدبي. 



تضم مدينة القصب أماكن سياحية بامتياز، ومنها "سوق العبيدي" أقدم سوق في نجد وأكبرها، يقع وسط المدينة القديمة ويستقبل السياح من كل مكان، حيث يزوره المتسوقون ويقتنون احتياجاتهم من دكاكينه التي تم صيانتها وتوسعتها، ويباع فيه السمن ومنتجات الأغنام وتستخدم ساحته الواسعة لعرض البضائع وإقامة المزادات.

من أبرز الأماكن التي يزورها السياح في القصب برج "المرقب" الذي يقع شرقي البلد على تله مرتفعة عن الأرض بنحو ستة أمتار، ويقال أن هذا البرج كان جزءً من ستة عشر برج كانت قديماً تستخدم للحراسة والحماية، ويتسم هذا البرج بأن أسفله أعرض من أعلاه.

كما يمكن للسائح مشاهدة سور البلد القديم المسمى بـ"العقدة"، وهو شبيه بالسور الذي يبنى حول مدن نجد غالباً، وقد هُدِم أجزاء من السور بعد قدوم الملك عبدالعزيز بعد أن رحب سكانها به، ولا تزال هناك آثار له، ومع تطور البلدة تم ترميمه، وللقصب بوابات رئيسية هي باب الحوطة "المدخل الغربي للبلد"، وباب المجيبيب "المدخل الشرقي لها"، وباب البرج "المدخل الشمالية لها.

ومن أبرز الأماكن التي يحرص السياح على زيارتها أيضاً "المملحة" ذات المساحة الواسعة، حيث يتم استخراج الملح الطبيعي وتعبئته ليتم إنتاج مائتي ألف طن سنويا، كذلك هناك "روضة العكرشة"، والتي تبعد عن القصب 15 كيلو متر، ومساحة الروضة 115 ألف متر وفي موسم الامطار تتحول لبحيرة يحرص الزوار على ارتيادها وتمت تهيئتها بالخدمات العامة.


ومن الأماكن الأثرية التي يحرص السياح على زيارتها في القصب منزل "الزاحم التاريخي"، الذي يعود للشيخ القاضي عبدالله بن عبدالوهاب الزاحم، أحد رجال الملك عبدالعزيز، وهو من أقدم البيوت التراثية والذي بُني منذ مائة عام تقريباً، ويستقبل اليوم الزوار ويحتوي على مقتنيات تاريخية وصور، كما يقدم عرضٌ مرئي عن تاريخ البيت.