مقالات/تعرف على مدينة الخرج وأشهر معالمها السياحية

تعرف على مدينة الخرج وأشهر معالمها السياحية

The scintillating history of Al-Kharj

٠٤ مارس ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

الخرج بوابة مدينة الرياض وسلة غذائها كما يقال، وذلك لما تتميز به هذه المنطقة من كثرة المزارع مما تسبب في اعتدال أجوائها العليلة، وكان سكان العاصمة يشدون إليها الرحال لقضاء أوقات في مزارعها وبين بساتينها خلال السنوات العشر الماضية.

شهدت محافظة الخرج زيارات المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود، فحققت منذ تلك الفترة تنمية ونهضة زراعية وأنشئ فيها أحد أهم المشاريع الزراعية للاستفادة من طبيعتها الخصبة، كما كان يتخذها رحمه الله مكاناً للراحة حيث تم بناء قصر مشرف (قصر الملك عبدالعزيز) فيها.

كهف عين هيت 

يعد الكهف من أهم الوجهات السياحية التي يقصدها زوار العاصمة، ويقع بين مدينة الرياض والخرج، ويصل عمقه إلى 390 متر داخل التجويف الصخري، وقد تَكون الكهف بواسطة نجم ضرب المنطقة منذ آلاف السنين، وتعد المنطقة من أهم المواقع لممارسة رياضة الغوص في الكهوف لأنها تعد مدخل لخزان مياه جوفي واسع تحت سطح الأرض، كما يزور الكهف عشاق رياضة "الهايكنق"، وقد تم اكتشاف "عين هيت" عام 1938م، حيث زاره الملك عبدالعزيز في ذلك الوقت وطلب من أرامكو اكتشاف المكان ودراسته وتوثيقه.


متحف صالح بن إبراهيم الموسى

من أبرز متاحف الخرج يتكون من 6 قاعات حيث يتم فيه عرض المحتويات بأساليب متنوعة منها ما هو بداخل خزانات أو فاترينات وفي الأرفف، كما يحتوي المتحف على الخوصيات والجلديات والأواني المعدنية وصور للسيارات والراديوهات القديمة والمقتنيات الأثرية، وهناك صالة يتم عرض الأفلام الوثائقية فيها عبر البروجكتر.

قصر أبو جفان الأثري

أمر الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله ببناء هذا القصر عام 1332هـ وتعود تسميته نسبة لمورد ماء قديم يرده المسافرين من الرياض للمنطقة الشرقية وكان يهدف من خلاله ليكون مقراً للمراقبة ودعم جيوش التوحيد.

متحف الدلم

ومالكه إبراهيم عبدالعزيز الشاهين، يعد متحف تاريخي يتكون من طابق واحد وخمسة أجنحة، يحتوي على العديد من التحف الأثرية من أدوات منزلية قديمة وعملات معدنية وأدوات سقيا وكتب ومجلات وأدوات مصنوعة من الخشب وجلديات وموازين وغيره.

برج الخرج

من أبرز معالم المحافظة ويتكون من خمس طوابق حيث يبلغ طوله 105 متر ويمكنه تخزين حوالي 7800 متر مكعب من المياه النقية، ومن الداخل يتميز بتصميمة الهندسي الفريد، ومن ساحات هذا البرج يمكن شراء أدوات منزلية عتيقة والبضائع، كما يجذب البرج الزوار لقضاء أوقات ممتعة بالأجواء والفعاليات المقامة هناك.

غار تركي

من أهم معالم الخرج الموقع المعروف بـ"غار تركي" والذي يبعد عن حوطة بني تميم شمالاً تسعين كيلو متر ويبعد عن الريا 120 كيلو متر مربع، وهو غار له قصة تاريخية عظيمة حيث ينسب للإمام تركي بن عبدالله بن محمد بن سعود رحمه الله والذي احتمى به الإمام في رحلته لتأسيس الدولة السعودية الثانية، كما يحتوي على نقوش تعود لما قبل الميلاد. ويقص الرواة أن هذا الغار شهد قصة حب عُذري حين وقع الإمام في حب فتاة تسمى "هويدية" كانت ترعى غنمها وتعهدت للإمام بحليب من الغنم دون أن تعرفه ولم تبلغ عنه حتى أهلها وحين توسم فيها الشرف والأمانة خطبها من أسرتها.

عيون الخرج

تشتهر الخرج بوجود العيون، وهي كهوف كارستية منخفضة ممتلئة بالمياه ومن أشهرها عين ضلع وعين سمحة وعين أم خيسة وعين فرزان، وقد يصل عمق المياه في العين إلى 75 قدم. ولعل هذه العيون هي سبب خصوبة المحافظة حيث تتميز ببرودة مياهها خلال الصيف ودفئها شتاءً، وتفيض هذه العيون بكميات كبيرة مما جعل الأرض تكتسي بالخضار أطول وقت ممكن.