مقالات/تعرف على تاريخ مكة والمدينة من خلال معرض عمارة الحرمين الشريفين

تعرف على تاريخ مكة والمدينة من خلال معرض عمارة الحرمين الشريفين

The must-see Two Holy Mosques Architecture Exhibition

٣٠ يوليو ٢٠٢٠

Source

المصدر: عبير العمودي


شهدت الحرمين الشريفين خلال الأعوام الماضية الكثير من التغيرات والتطورات، ولحفظ هذا التاريخ الرائع الذي مر به هذان المسجدان العظيمان عبر العصور حرصت المملكة العربية السعودية متمثلة في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، إلى تأسيس متحف خاص يعكس هذه التغيرات الرائعة، والذي تم تأسيسه في عام 1999 ميلادي في 25 من شهر شوال لعام 1420هـ في مكة المكرمة.

 إن كنتم من زوار مكة أو حتى من أهلها لا تفوتوا فرصة زيارة معرض عمارة الحرمين الشريفين، ذلك المتحف الرائع الذي يحكي قصص تاريخية مرت بها مكة والمدينة خصوصاً في الحرمين الشريفين، ويقع المعرض في حي أم الجود بجوار مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة، وتبلغ مساحته 1200 متر مربع.


روعة التصميم وفخامة المكان

ما أن تزور المكان سترى جمال العمارة الإسلامية في المبنى الخارجي للمعرض، والذي روعي في تصميمه التركيز على اعتماد النمط الإسلامي الفريد والطراز الخلاب الذي يعكس مدى مهارة المسلمين في العمارة والنقش، والتطور البنياني الذي شهدته على مدى العصور، ويتكون المعرض من سبع قاعات متنوعة ومختلفة إذ ستسلب كل قاعة جميع حواسك وستجبرك على معرفة كل التفاصيل التي تبرزها كل قطعة ومجسم فيها، إذ تحتوي كل قاعة على الكثير من المقتنيات والمخطوطات والنقوش الكتابية والقطع الأثرية الثمينة وكذلك وجود المجسمات المعمارية والصور الفوتوغرافية النادرة التي تحكي الكثير من التفاصيل التي لم نشاهدها ولن نشاهدها إلا عبر هذه الصور.


أهم مقتنيات المعرض

يضم المعرض الكثير من المقتنيات الأثرية التي لا تقدر بثمن منها عمود عتيق وقديم من أعمدة الكعبة المشرفة الخشبية التي يعود تاريخها لعام 65هـ، وكذلك يحتوي المكان على ميزاب الكعبة المشرفة الذي يعود تاريخه لعام 1021 هـ، وكذلك السلّم الخشبي الذي كان في الكعبة المشرفة ويعود تاريخه لعام 1240هـ، وباب الكعبة المشرفة الذي يعود تاريخه لعام 1363هـ. كما يمكنكم مشاهدة الكثير من المقتنيات التي ستحكي لكم مراحل تطور العمارة التي شهدها المسجد الحرام والمسجد النبوي، وليس ذلك وحسب بل يحتوي المعرض على أهم الصور النادرة للحرمين الشريفين، وكذلك نسخة مصورة من مصحف عتيق كتب في عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان رضي الله عنه، وأجزاء قديمة من فوهة بئر زمزم، وبعضاً من أهم التحف التاريخية، ومجموعة من متعلقات الكعبة المشرفة.

قاعات المعرض

يحتوي المعرض على سبع قاعات هي (قاعة الاستقبال التي تحتوي على مجسمات رائعة للمسجد تحمسك للتجول أكثر والتعمق في هذا المتحف الرائع، كما توجد قاعة المسجد الحرام وقاعة الكعبة وقاعة الصور الفوتوغرافية وقاعة المخطوطات وقاعة المسجد النبوي وقاعة زمزم التي تحتوي على الكثير من المقتنيات الأثرية النادرة والصور الفوتوغرافية القديمة والحديثة للحرمين الشريفين، وعلى مجموعة من المخطوطات والمصاحف النادرة من مكتبتي المسجد الحرام والمسجد النبوي.

خدمات المعرض للزوار

يقدم المعرض مجموعة من المصاحف وماء زمزم للزوار، وكذلك يحرض المعرض على تجهيز حافلة مجاناً لنقل الزوار من أطراف ساحات المسجد الحرام إلى المعرض والعودة مرة أخرى، وكذلك تقديم الخدمات الخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة لتتمكن هذه الفئة الغالية على قلوبنا بالتمتع بأجمل تجربة في المتحف وذلك من خلال خطط ذكية ومتطورة بداية من الاستقبال وتسهيل حركتهم وقت التجول داخل القاعات لمشاهدة المعرض عبر مداخل خصصت للعربات المتحركة.