مقالات/متحف الكردي للتراث الشعبي: يعود بزواره إلى الزمن الجميل

متحف الكردي للتراث الشعبي: يعود بزواره إلى الزمن الجميل

Kurdi Museum: A homage to Hijaz

٢١ نوفمبر ٢٠٢٠

Source

المصدر: نادين الوزني

متحف الكردي للتراث الشعبي يقع في حي الفيحاء بمكة المكرمة ويحتوي في جنباته على أكثر من 100 ألف قطعة تراثية وأنتيكات تحت سقف واحد تعود للزمن الجميل. فقد سخر المهندس سامي صالح كردي ممتلكاته الأثرية القديمة القيمة للتعريف بطبيعة حياة الآباء والأجداد والمحافظة على تراث المجتمع الحجازي الأصيل حاضرةً وبادية.

بداية مشروع المتحف

بدأ المهندس سامي كردي مشروع متحفه التراثي عبر جمع الطوابع البريدية عن طريق مكاتب البريد وجمعية هواة الطوابع واستخراجها من الرسائل. ثم تطور المشروع إلى مجال جمع العملات المعدنية والورقية القديمة من خلال زيارة المتاحف الأثرية وحضور المزادات التراثية داخل وخارج المملكة. وذلك كان له أثرٌ كبير في تطوير مهنته وإكسابه المزيد من الخبرة والمهارة في هذا المجال.

مقتنيات فريدة من نوعها

يحتوي متحف "الكردي" على آلاف القطع الأثرية يعود تاريخ بعضها إلى أكثر من 200 عام. يضم المتحف مصاحف للقرآن الكريم قديمة الطباعة، ومخطوطات، وكتب، وصور، وخرائط، وجرائد ومجلات، وعملات معدنية وورقية قديمة لأكثر من 140 دولة حول العالم. بالإضافة إلى أواني منزلية، ومشغولات خشبية كانت تستخدم في عصور قديمة، والعديد من التحف والقطع الأثرية المستخدمة في بلدان مختلفة من العالم.

 

أركان المتحف

تنوعت أركان المتحف منها ركن لعرض الحرفيات، وركن الجلسة الحجازية، وركن الملابس القديمة، وركن لأجهزة الاتصال، والأجهزة السمعية والمرئية التي ما تزال تعمل بعد أكثر من 70 عاما.  إلى جانب عدد من النماذج القديمة للسيارات الكلاسيكية الحديدية والخشبية متنوعة الأشكال.

وهناك ركن الأسلحة الذي يحتوي على العديد من البنادق والمسدسات المختلفة القديمة المؤرخة والسيوف والخناجر والجنابي والرماح ومذاخر البارود ولباس الفارس وأحزمة الرصاص.

مصدر الصور حساب المتحف على الإنستغرام: kurdi.museum