مقالات/الورد الطائفي أفخم العطور الشهيرة عالميا

الورد الطائفي أفخم العطور الشهيرة عالميا

The unparalleled luxury and fame of the Taif rose

٠٣ فبراير ٢٠٢٠

Source

المصدر: نادين الوزني

من رحيق الورد الطائفي ودهنه يصنّع أغلى عطر في العالم، والذي تطيب به الملوك والأمراء وتغنى به الشعراء، لما يحتويه من المركبات المستخلصة طبيعياً من الزهور النادرة والقيمة التي تنتجها مواقع مُتفرقة من محافظة الطائف التي يطلق عليها الخبراء الفرنسيون "مملكة العطور".

وعرفت الطائف منذ القدم، بأنها أكثر البيئات المناسبة لنبتة "الجوري الدمشقية"، التي جُلبت من دمشق إلى الطائف قبل نحو 500 عام، لأن تربة الطائف تظل أكثر الأنواع خصوبة، بدليل أن الورد الطائفي يباع بثلاثة أضعاف سعر الورد في العالم.

إنتاجية الورد الطائفي 

وتنتج مزارع الورد الطائفي نحو 700 طن من ماء الورد سنوياً، في حين أن الدهن يُنتج منه سنوياً 40 ألف "تولة" (أي قنينة عطر بسعة 11.7 غرام)، ويرتفع سعر هذه العبوة الصغيرة ليصل لأكثر من 1500 ريال. وكل 12 ألف وردة تُطبخ مُستقلة، لينتج منها تولة واحدة ونحو 25 لتر من ماء الورد.

وينقسم ماء الورد إلى نوعين: الأول ماء العروس "المركز"، ويستخدم في الأدوية واستخدامات التجميل مثل تنظيف البشرة. والنوع الثاني ماء الورد العادي، ويستخدم مع الأطعمة والحلويات. وفي إطار برنامج تنمية زراعة الورد واستثماره في صناعات تحويلية، أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة سعيها لرفع إنتاج الورد الطائفي إلى ملياري ورد سنوياً.

صناعة منتجات الورد الطائفي 

وحول آلية تصنيع منتجات الورد الطائفي، يبدأ المزارعون عملية الحصاد بعد أن يفوح شذا الورد من حقول الهدا والشفا والمخاضة ومزارع أخرى بالمحافظة، ثم يوضع الورد بعد حصاده في قدور الطبخ لمدة تستغرق من 10 - 12 ساعة على نار هادئة، ويتصاعد البخار عبر أنبوب ممدود إلى ماء بارد ثم قارورة التلقية، وهي قارورة تتلقى البخار وتستقبل الماء المقطر، ويكون في أعلى الماء الدهن، وهو أغلى عطر في العالم. ويتم تصنيع العديد من منتجات الورد يصل عددها إلى 40 منتجاً أبرزها دهن وماء الورد، وبخور الورد، وخمرية الورد، وصابون الورد.

 وتصل أعداد المزارع إلى نحو 800 مزرعة وعشرات المصانع التي شهدت في الآونة الأخيرة إقبالاً سياحياً، للاطلاع على مراحل وعمليات التقطير والطبخ وسلسلة الإنتاج لاستخلاص المواد العطرية بكل أشكالها، وتتم إقامة فعاليات مصاحبة لها.

مهرجان الورد الطائفي 

تشهد الطائف سنويا فعاليات عدة، أبرزها مهرجان الورد الطائفي، التي تقع فعالياته في متنزه الردف السياحي في منتصف مارس وحتى نهاية مايو من كل عام، حيث يلقى مبيعات ضخمة وإقبالا إقليمياً وعالمياً منقطع النظير بسبب تنوعه وثرائه وبرامجه التراثية المميزة حول ثقافة السعوديين. بالإضافة إلى إقامة مزاد للورد الطائفي الذي يشهد استقبال خبراء العطور لمتابعة هذه الصناعة الفاخرة والفريدة. ويضم قرية الورد التي تعرض الورد الطائفي ثاني أفخم الورود عالمياً، علاوة على العطور الشهيرة عالمياً والخلطات الشرقية الفريدة. كما حرصت سياحة الطائف على إقامة فعاليات طلابية لتعليم الطلاب عمليات التقليم والقص لأشجار الورود، حفاظا على التراث السعودي.