مقالات/تعرف على قرية الحراء التراثية بمحافظة الطائف

تعرف على قرية الحراء التراثية بمحافظة الطائف

The versatile beauty of Al-Hira’ Heritage Village

٠٧ يوليو ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

تقع محافظة ميسان جنوب الطائف، وتضم العديد من القرى المختلفة منها قرية الحراء التراثية، التي تشتهر بجمالها وطبيعتها البكر والخلابة، التي يعكسها اخضرار الأشجار والنباتات المختلفة منها: العنب والرمان واللوز والكوسا والخيار والتين والطماطم والمشمش والرمان والبرشومي والكمثرى والتفاح، ومن الحبوب القمح والشعير والذرة.

قرية الحراء التراثية

لازالت قرية الحراء تضم العديد من البيوت القديمة التي أعطتها روح الماضي الذي لم يندثر وبقي رغم السنين في وجه عوامل التطور، فالبيوت القديمة التي تربطها الأزقة الصغيرة جعلت البيوت متراصة وموازية للطرقات المتعرجة التي تحميها الجبال الشامخة المحيطة بها، لذا كان أهلها يستخدمون الطين والحجر في بنائها فنجد الأحجار قد تراصت فوق بعضها بألوانها البنية المتفاوتة، لتعكس مع أجواء الحراء الممطرة وغيومها البيضاء الكثيفة وأجوائها الباردة لوحة فنية طبيعية من المستحيل أن تنساها بمجرد زيارتها، واستخدم أهلها الجحر والخشب بشكل متناسق ومتداخل باهر يأسر القلوب.

يتوسط القرية مسجد أثري تحيط به مزارع الورد الذي عرفت به محافظة الطائف، والذي ينتشر في جميع أنحائها، ومن مميزات القرية التراثية تنوع مداخلها حيث لها 8 مداخل من جهاتها الأربع، وكذلك وجود المخازن التي كانت تستخدم لتخزين الحبوب والثمار وخصص لها حصن مكون من ثلاثة أدوار، له سبعة أبواب خارجية تغلق على سبعين غرفة بداخله، كما يوجد فيها العديد من الحصون الأخرى التي بنيت للحفاظ على أمن القرية وسكانها.

وهناك مدرسة الحراء وهي أول مدرسة أنشئت جنوب محافظة الطائف عام 1368هـ، وكان يصل إليها الطلاب من جميع القرى المجاورة لها، وقد تخرج منها العديد من أبناء المحافظة.