مقالات/وادي الدواسر .. أرض الممالك والحضارات

وادي الدواسر .. أرض الممالك والحضارات

Wadi Al-Dawasir: a hub of civilization

٠٢ فبراير ٢٠٢٠

Source

المصدر: خلود الصالح

وادي الدواسر يقع جنوب هضبة نجد على مساحة 48900 كيلو متر مربع ويتكون من عدة مدن وقرى تحتوي على العديد من الأثار التاريخية والقصور، وعرف قبيل الإسلام باسم العقيق اليماني، أو عقيق بني عقيل، وهذا الوادي في الحقيقة هو أرض منبسطة كانت تجري به السيول منحدرة من الغرب إلى الشرق حيث جريان وادي تثليث ووادي رنية ووادي بيشة، ولكن الرمال غرب الوادي حجبت عنه الأودية حيث سال فيها الوادي لآخر مرة عام 1917م.

أهم المعالم التاريخية في وادي الدواسر

يتميز وادي الدواسر بكونه غني بالآثار لكثرة الممالك والحضارات القديمة التي استوطنت به على مر العصور والأزمان، منها:

قصر الملك عبد العزيز التاريخي:

ويعتبر قصر الملك عبد العزيز (قصر الأمارة) من أهم المعالم في المحافظة وقد أمر ببنائه الملك عبد العزيز ـ يرحمه الله ـ عام 1329هـ على مساحة 5220 متر مربع ليكون مقراً للحاكم الإداري في وادي الدواسر.

قصر ربيع:

يعود تاريخ هذا القصر إلى حكم الدولة السعودية الأولى، تبلغ مساحته 1600م، يتكون القصر من دورين وفي زواياه أربعة أبراج ويحتوي على سكن خاص وضيافة ومستودع استخدم لتخزين الأسلحة والمؤونة واسطبل للخيل.

قصر بهجه:

تشير الروايات إلى أنه بني في عصر الإمام فيصل بن تركي آل سعود ويقع في اللدام وعلى مساحة قدرت بحوالي 11500م يقال أنه نسبة إلى بئر تسمى (بهجه).

حصن الخويري: 

قيل إن تاريخ هذا الحصن يعود إلى ما قبل القرن التاسع الهجري وسمي الآن بالخويري نسبة إلى الخوران من قبيلة الدواسر، وهو حصن ركامي من الطين جيد التخمير مرصوص بشكل دائري.

أطلال وحصون كندة: 

تزيد مساحة هذه المنطقة السكنية عن 20000م يتوسط جزئها الشمالي الجامع وبئر السقيا وحوض الماء، ويحيط بها سور تهدم الكثير من أجزائه وفي زواياه أربعة أبراج وتوجد بالقرب من هذه المنطقة أطلال قصور متناثرة طمرت بين أشجار الأثل الكبيرة، ومن هذه الحصون حصون أم الريعان وتقع جنوب غرب المنطقة السكنية وحصون أم القردان.

قصر أبو طوق:

هو عبارة عن قلعة مربعة طول ضلعها حوالي 110أمتار في كل زاوية من زواياه الأربع برج مكون من دورين ويحيط بكل ذلك سور ارتفاعه 3 أمتار، وبداخل القلعة غرف للحكم والسكن وبئر للماء وإسطبل للخيل وفي جزء منه مقابر للحامية ولم يبق منه الآن سوى أجزاء بسيطة من سوره.

قصر الحصين:

يعود تاريخه إلى الدولة السعودية الثانية وقد بناه إبراهيم الحصين وتبلغ مساحته التقريبية 592م، وهو عبارة عن قلعة تحوي برجين في جهتها الشمالية والجنوبية وبداخلها بئر ومسجد وغرف للسكن.

الكتابات والنقوش في جبال بني سنامة:

 عثرت وحدة الآثار والمتاحف في إدارة التعليم بمحافظة وادي الدواسر على عدد من المواقع الأثرية القديمة التي تقع غرب محافظة وادي الدواسر في جبال بني سنامة تعود إلى ما قبل 1400عام، وتشتمل على نقوش من البيئة المحيطة التي تتوفر في هذه المناطق الرعوية مثل صور للجمال والنعام والأغنام والحيوانات المفترسة.

قرية الفاو الأثرية:

تبعد قرية الفاو الأثرية عن مركز وادي الدواسر حوالي 100 كيلو متر تقريباً من الجهة الجنوبية الشرقية، وتعود إلى ما قبل ميلاد المسيح عليه السلام بثلاثمائة عام أو يزيد. وقد بدأت الأنظار تتجه نحو «قرية الفاو» كموقع أثري منذ عام 1940م، وتشتمل آثارها الظاهرة على عدد وافر من التلال الأثرية المنتشرة.